الرئيسية » الأخبار » اتحاد تنس الطاولة عراقة الماضي وابداع الحاضر

اتحاد تنس الطاولة عراقة الماضي وابداع الحاضر

كتب / أسامة فلفل
حققت رياضة كرة الطاولة الفلسطينية وعبر محطات ومراحل التاريخ العديد من الإنجازات، وذلك بفضل المجهودات الكبيرة لرواد وابطال هذه الرياضة من الرعيل الأول، الذين حملوا الهم الوطني والرياضي كمسار استراتيجي في صياغة مسار العمل والإنتاج، لصياغة الأهداف والغايات والتطلعات وتحقيق الإنجازات، ولتجاوز العقبات والتغلب على المخاطر ورسم المستقبل المزهر للرياضة الفلسطينية، ولا سيما كرة الطاولة.
اليوم هذا ال حراك الواسع والنشاط المكثف، والمجهودات الكبيرة التي يقوم بها الاتحاد الفلسطيني لكرة الطاولة من اجل تطوير اللعبة ليس على المستوى المحلي والإقليمي فقط بل على المستوى الدولي يذكرنا بالأمجاد التي حققها ابطال فلسطين في كل مشاركاتهم الإقليمية و الدولية ولا سيما بالدورات العربية و الاسيوية ، المشاركة بالدورة العربية الاولي لتنس الطاولة بالإسكندرية عام 1956، الدورة الرياضية في برمانا بلبنان عام 1962 ، الدورة العربية الرابعة بالأردن عام 1966 ، دورة الصداقة الاسيوية بالصين عام 1966، بطولة العالم في استو كهولم بالسويد عام 1967، بطولة البحر الأبيض المتوسط عام 1969 باليونان ،وبطولة العالم في بريطانيا عام 1977، بطولة اسيا في ماليزيا عام 1978،الدورة العربية بالمغرب عام 1979.
نستذكر اليوم قرار تشكيل الاتحاد الرياضية الصادر من المجلس الأعلى للشباب والرياضة في سبتمبر عام 1962 وتشكيل الاتحاد الفلسطيني لتنس الطاولة بقيادة شيخ الرياضيين الحاج سالم الشرفا الذي مثل الوطن والرياضة الفلسطينية لاعبا ومدربا وحكما، نستذكر الجهود العظيمة التي بذلت لدخول فلسطين الاتحاد الدولي لتنس الطاولة في يوبلينا في يوغسلافيا عام 1956.
نستذكر ماجدات فلسطين سفراء الرياضة الفلسطينية و لعبة تنس الطاولة (نهى المدبك، سوزان رزق الله، حاتمة سلطان، نجوي ترزي)، نستذكر عمالقة و ابطال كرة الطولة عبر محطات النضال الرياضي بالدورات و المشاركات العربية و الاسيوية و الدولية، (محمد الحنفي، حسن إبراهيم، فوزي ضبيط، توفيق أبو حبيب، يوس العروق، إسماعيل ابوشرخ، قصي الغصين، إبراهيم ابوعرب، نور إبراهيم نور ، حسن الحمارنة ، حسين صبح ،) نستذكر نجوم كرة الطاولة في الزمن الجميل(مجدي أبو ربيع – احمد حسين ، سمير سكيك ، داود جابر ، هاشم نجم ، مروان أبو السعود، احمد ميناوي ، اكرم العقيلي ، رشاد الدلو ، نمر أبو المعزة ، حسن نبهان ، جمال القيسي، يوسف النجار ، اهان بليان، ايمن البيومي ، إبراهيم موسي ، محمود الحجار و القائمة كبيرة و طويلة .)
ان حجم الحراك للاتحاد الفلسطيني لتنس الطاولة هو امتداد لإنجازات الماضي التي تعبق بالأمجاد والإنجازات، فكان لهذا النشاط الواسع الأثر الايجابي في تطوير التفكير في مستقبل اللعبة في السنوات المقبلة سواء من الجانب الفني الخاص بتحسين أداء اللاعبين وخلق تنافس، ومن الجانب التنظيمي للبطولات والترويج لها بالطريقة اللازمة.
ان الخطوات الوحدوية التي انتهجها الاتحاد الفلسطيني لتنس الطاولة وعبر المحطات الماضية، وخصوصا بعد تجديد الشرعية الرياضية للدورة الجديدة للاتحادات الرياضية من أجل تدارس الاستراتيجيات الخاصة بعمل الاتحاد على مدى الموسم الرياضي المقبل هو دليل آخر على ما الدور المحوري الذي تضطلع به إدارة الاتحاد على مستوى اتخاذ القرار للوصول لأعلى درجة ممكنة من الابداع والإنتاج والإنجاز وتحقيق الطموح والسير قدما على طريق النهضة الرياضية.

اعتقد جازما ان قيادة الاتحاد الفلسطيني لتنس الطاولة تمتلك كل المقومات لاحتضان وانجاح الاجتماعات الكبرى والفعاليات الرياضة الهامة على المستوى الوطني والخارجي، بالإضافة جهودها الكبيرة في تطوير المنشآت المبهرة بالجهود الذاتية والعلاقات والدبلوماسية الرياضية العالية، وهو ما يجعل الجميع على ثقة من نجاح الاتحاد ومسيرته التي أصبحت اليوم تمثل جزء مهم واصيل من منجزات الرياضية الفلسطينية، لا سيما في ظل المحطة الصعبة والتداعيات التي فرضتها الجائحة العالمية والحصار.
فكر وفلسفة التطوير للمدربين واللاعبين والحكام وفق منهج علمي متطور يحاكي العصر سيكون فريدا من نوعه وهو ما سيحقق اضافة كبيرة للرياضة الفلسطينية على مستوى رياضة كرة الطاولة وهو ما سيعزز الدور الذي يقوم به ا الاتحاد المنتخب في سبيل تطوير الرياضة وصناعة أبطال قادرين على تحقيق وإضافة الإنجازات
ان شروع الاتحاد ورغم الظروف العاصفة والتحديات الكبيرة بأطلاق دور كرة الطاولة، سيسمح بتطوير مستوى اللاعبين المحليين من أجل الدخول في حظيرة المنافسة العالمية، وكشف المواهب والخامات الجديدة لرفدها لعداد المنتخبات الوطنية لكافة الفئات العمرية.
ختاما …
لقد عمد الاتحاد الفلسطيني لكرة الطاولة على اتباع نهج شمولي وحدوي متكامل في إطار الدور الوطني الفاعل الذي يقوم به، ومن خلال استراتيجية واضحة ومحدده، فما يجسد على الأرض من تكامل وتعاضد لكل مكونات رياضة كرة الطاولة، يعطي مؤشرات قوية على ان سفينة كرة الطاولة تسير بالاتجاه الصحيح وقادرة على تجاوز العقبات والمنعرجات وتحقيق الأهداف المرسومة وكتابة وصناعة الإنجازات وزيادة المنتج الوطني.
المتتبع لخطوات الاتحاد الفلسطيني لكرة الطاولة يشهد التطور الملموس في العمل والمنهج والأسلوب، وتشكيل اللجان، والجهود بمجال التمويل والتنسيق الفاعل والمحترف مع مؤسسات المجتمع المدني والشخصيات ورجال الاعمال، فهذه الجهود تعكس قوة الأيمان والعقيدة الراسخة في تحقيق النجاح.

شاهد أيضاً

صور ..”هنية” يوقع اتفاقية رعاية كأس كرة السلة واليد لأندية محافظات غزة

صدى الملاعب 🇵🇸 غزة / دائرة الإعلام بالمجلس: 🟢 وقع عبد السلام هنية مساعد الأمين …

%d مدونون معجبون بهذه: