الرئيسية » الأخبار » دموع نيمار نقطة انطلاق جديدة لباريس سان جيرمان

دموع نيمار نقطة انطلاق جديدة لباريس سان جيرمان

صدى الملاعب _ وكالات

بالبكاء الشديد ولمسة خاطفة لكأس البطولة وصورة على “إنستجرام”، كشف البرازيلي نيمار دا سيلفا عن حزنه العميق لفشل محاولة جديدة لاعتلاء عرش القارة الأوروبية، مع فريقه الحالي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وخسر سان جيرمان أمام بايرن ميونخ الألماني (صفر / 1) مساء الأحد، في المباراة النهائية على استاد “دا لوز” أو “النور” بالعاصمة البرتغالية لشبونة، ليهدر أقرب فرصة للتتويج بلقبه الأول في دوري الأبطال الأوروبي.

وتبدد حلم نيمار في الفوز باللقب هذا الموسم بعدما تألق مانويل نوير حارس مرمى بايرن في التصدي لمحاولاته وتسديداته، وزميليه المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، ولاعب الوسط ماركينيوس ليقود بايرن إلى الفوز في المباراة والتتويج باللقب.

وكانت المفارقة الأكبر في المباراة النهائية، أن الهدف الوحيد للمباراة جاء بضربة رأس من كينجسلي كومان، وفي مرمى فريقه السابق ليطيح بالنادي، الذي نشأ فيه، من النهائي.

ومنذ تأسس النادي قبل 50 عاما، أحرز سان جيرمان 40 لقبا في البطولات المحلية، كما فاز بلقب كأس الأندية الأوروبية أبطال الكؤوس في 1996، ولكن لقب دوري الأبطال استعصى على الفريق.

وأنفق النادي الفرنسي نحو مليار دولار على مدار السنوات الماضية لتدعيم صفوف الفريق بأبرز النجوم، وفي مقدمتهم نيمار أغلى لاعب في العالم والمهاجم الفرنسي الموهوب مبابي.

وكان نيمار فاز باللقب مع برشلونة في 2015، لكنه فشل في قيادة فريقه الحالي سان جيرمان إلى اجتياز العقبة الأخيرة في الطريق إلى منصة التتويج في أكثر محاولة اقترب فيها الفريق منها.

وقال مدرب باريس توماس توخيل بعد مباراة الأمس: “أشعر بفخر شديد. أسوأ شعور دائما أن تخسر نهائيا مثل هذا”.

وأضاف: “على مدار العامين الماضيين، أسسنا هذه الأجواء الخاصة في الفريق. علينا أن نحافظ على هذه الروح والعقلية. نحتاج لبناء فريق آخر قوي لمواصلة هذه المسيرة. سيكون هذا هو التحدي لإعادة اكتشاف هذه الروح”.

ويتفق الإسباني أندير هيريرا لاعب خط وسط الفريق مع هذا، حيث أوضح أن الفريق يجب أن يفكر فيما أنجزه هذا الموسم رغم الخسارة في المباراة النهائية لدوري الأبطال.

وقال هيريرا: “أعتقد أننا بذلنا كل ما بوسعنا للفوز في المباراة. سنحت لنا خمس أو ست فرص. كان يجب أن نسجل منها هدفين أو ثلاثة أهداف”.

وأضاف: “علينا أن نفكر فيما أنجزناه هذا الموسم وفي الأجواء التي صنعناها في النادي. فزنا بأربعة ألقاب وخسرنا نهائي دوري الأبطال دون أن نستحق الخسارة، على ما أعتقد”.

وأوضح هيريرا: “كان بايرن أكثر صلابة من فريقنا. عندما تلعب أمام فريق بارز آخر في أوروبا، فإنك إن لم تسجل سيهز هو الشباك”.

وفي الوقت نفسه، كشف نيمار عن خيبة أمله للخسارة في النهائي وفشل الفريق في التتويج بلقبه الأول في البطولة العريقة.

ونشر نيمار (28 عاما) على حسابه الشخصي بموقع “إنستجرام” للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت صورة وهو يجلس على مقاعد البدلاء ويخفي وجهه بيده، حيث يبدو عليه أنه يبكي لفقدان هذه الفرصة الذهبية للتتويج باللقب مع سان جيرمان في أول مرة يظهر فيها الفريق بالمباراة النهائية للبطولة.

وقال نيمار في تعليقه أسفل الصورة: “كافحت كفاحا جيدا. أكملت المسيرة. حافظت على إيماني”.

وبدا نيمار منزعجا بشدة من الخسارة أمام بايرن في النهائي علما بأنه فاز بلقب البطولة من قبل وذلك في 2015 عندما كان لاعبا في صفوف برشلونة الإسباني.

شاهد أيضاً

ريال مدريد يحبط ليفربول ويعبر لنصف النهائي

صدى الملاعب _ وكلات حسم فريق ريال مدريد عبوره للدور نصف النهائي من بطولة دوري …

%d مدونون معجبون بهذه: