الرئيسية » الأخبار » غوارديولا وكروس.. فراق في بايرن ولقاء في مان

غوارديولا وكروس.. فراق في بايرن ولقاء في مان

الإبقاء على توني كروس في بايرن كان من أولى مطالب غوارديولا في ميونيخ، لكن إدارة البايرن ارتأت غير ذلك، غوارديولا كان دائماً من عشاق كروس وتحسر عليه لكن التطورات الأخيرة تشير إلى “لقاء” قريب ربما في الدوري الانجليزي.

توني كروس اللاعب الألماني الذي وعد النجم الفرنسي زين الدين زين على عمل كل شيء لضمان بقاءه ضمن صفوف النادي الملكي، بدا اليوم على أهبة مغادر الفريق الإسباني، والسبب المدرب رافائيل بينيتز، إذ لم يعد خافياً أن العلاقة بين اللاعب والمدرب لم تعد على ما يرام.

أجلس بينيتز كروس طيلة مباراة فياريال على دكة البدلاء، وهي المباراة التي خسر فيها ريال مدريد بهدف دون رد، لكنه عاد وأشركه في مباراة رايو فاليكانو، في عرس الأهداف الذي أقامه الملكي فائزاً بعشرة أهداف مقابل هدفين.

وفي هذا الإطار دخلت صحيفة “ليكيب” الفرنسية على الخط لتكشف قبل يومين أن الدولي الألماني لم يعد راغباً في البقاء في البيرنابيو ويفكر في الرحيل عن مدريد، بل أنه كلف مدير أعماله رسمياً للبحث عن فريق بديل.

وأكدت الصحيفة الفرنسية أيضاً أن فرق مانشستر يونايتد ويوفينتوس تورين وإنتر ميلان تقدمت بالفعل بعروض ملموسة للحصول على خدمات اللاعب الذي تقدر قيمته في ميركاتو الانتقالات بنحو خمسين مليون يورو.

وكان لاعب خط الوسط توني كروس قد وصل إلى مدريد قبل عامين قادماً من بايرن ميونيخ الألماني مقابل صفقة قدرت قيمتها بنحو ثلاثين مليون يورو.

غوارديولا الذي كان يريده..

وتبقى إلى غاية اللحظة كل الوجهات محتملة لبطل العالم الذي أثنى عليه النجم الفرنسي كثيراً في حواره الأخير مع صحيفة “بيلد” معرباً عن أن طريقة لعبه “تجعلك تفكر أنه ليس ألمانياً”، في وصف أثار حفيظة عدد كبير من الألمان، لكن المقصود منه التأكيد على الجمالية والفاعلية في أسلوب لعب كروس.

بيد أن وجهة محتملة بدأت تفرض نفسها بقوة على السطح، وهي مرتبطة بمصير المدرب الإسباني بيب غوارديولا الذي يقضي حالياً عطلة رأس الميلاد في بلاده بعد أن كشف عن عدم رغبته في البقاء في ميونيخ.

وكما هو معلوم كان لغوارديولا في ميونيخ طلبان لم تستجب إليهما إدارة بايرن، الأول يتعلق بنيمار الذي رفض النادي بالتعاقد معه نظراً للمصاريف الخرافية التي كان سيدفعها الفريق، والمطلب الثاني عدم التخلي عن توني كروس لكن النادي قرر غير ذلك وتركه يرحل إلى مدريد.

وبعد ذلك لم يترك غوارديولا أي مناسبة للتأكيد على إعجابه بكروس وبتشبثه به حتى النهاية، والشيء ذاته عبر عنه كروس في حوار مع قناة “سكاي” العام الماضي قائلاً: “غوارديولا كان يريد بقائي، لكن الشروط التي وضعتها إدارة الفريق لم تكن مناسبة”.

وأضاف بالقول: “لقد كانت ساعة الفراق محزنة جداً، كان هناك تناغم معه على الصعيد الكروي والإنساني”.

ومن المرجح جداً أن تتغير الأمور نحو “لقاء” قريب بين غوارديولا وكروس في حال ذهب الأول إلى مانشستر سيتي كما ألمح هو نفسه، حيث سيتمتع بصلاحيات أكبر وحرية أوسع للمشاركة في عملية صنع القرار واختيار اللاعبين الجدد مقارنة بما عاشه في بايرن.

وأمام غوارديولا فرصة جديدة وسانحة لضم الجوهرة الألمانية تحت لوائه، بعد خيبة عام 2013، خاصة وأن كروس غير راض ويريد الرحيل حتى وإن كان عقده مع الملكي قائماً إلى غاية يونيو/ حزيران 2020.

شاهد أيضاً

“هنية” يشيد بجهود اللجنة الوطنية لتعزيز السلوك القيمي

صدى الملاعب _ غزة / دائرة الاعلام بالمجلس : أشاد عبد السلام هنية مساعد أمين …

%d مدونون معجبون بهذه: