الرئيسية » الأخبار » كورتوا.. السد الذي أعاد بناء نفسه

كورتوا.. السد الذي أعاد بناء نفسه

صدى الملاعب _ وكالات

يحشد زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، أسلحته استعدادا للمواجهة المرتقبة مع مضيفه مانشستر سيتي، في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، الجمعة المقبل.

وفي إطار سعيه لقلب الطاولة على السيتي، الفائز في مدريد ذهابًا (2-1)، يعول زيدان بقوة على حارسه البلجيكي تيبو كورتوا، الذي انضم للميرينجي بعدما تألق في مونديال 2018، وحصل على جائزة أفضل حارس في العالم.

لكن موسمه الأول مع الملكي لم يكن جيدا، فالفريق بأكمله كان سيئًا، وخرج خالي الوفاض.

وظهر البلجيكي حينها بمستويات ضعيفة، سواء في الليجا أو دوري الأبطال، وانهالت عليه الانتقادات من الجماهير، ووسائل الإعلام الإسبانية، كما تلقى صافرات الاستهجان في الملعب.

لكن حارس تشيلسي وأتلتيكو مدريد السابق لم يخسر ثقته بنفسه، وصرح وقتها: “لا أقرأ الصحف، ولا أشك في قدراتي.. أنا من أفضل الحراس في العالم، لذا أتعرض أحيانًا لبعض الانتقادات”.

انتفاضة قوية

 وبدأت مسيرة كورتوا في التحسن مع الريال شيئًا فشيئًا، هذا الموسم، حيث لعب دورًا مهمًا في التتويج بكأس السوبر الإسباني، على حساب أتلتيكو مدريد في النهائي، خلال يناير/كانون ثان الماضي.

كما تألق في الليجا، وحتى بعد فترة التوقف بسبب فيروس كورونا، كان صاحب بصمة كبيرة، ليحرز الميرينجي اللقب بعد 10 انتصارات متتالية، ويتوج كورتوا بجائزة زامورا كأفضل حارس في المسابقة.

وأنهى البلجيكي بذلك هيمنة السلوفيني يان أوبلاك، حارس أتلتيكو مدريد، الذي سيطر على الجائزة في الـ4 مواسم السابقة.

وتصدى كورتوا لـ79.2% من التسديدات، التي صُوبت على مرماه في الليجا، هذا الموسم، بواقع (76/96).

وهي أعلى نسبة لأي حارس في الدوري، خلال الموسم الجاري، ممن لعبوا 10 مباريات على الأقل.

كما خرج كورتوا بشباك نظيفة، من 5 مباريات متتالية بالليجا، وفي المجموع حافظ على نظافة مرماه في 18 مواجهة.

واستقبلت شباكه 20 هدفًا فقط في 34 لقاءً، بمعدل 0.59 هدف في المباراة الواحدة.

شاهد أيضاً

صور .. خدمات رفح يفشل في اجتياز التفاح

صدى الملاعب _ غزة تعادل خدمات رفح “الأخضر” مع نظيره التفاح بهدفين لمثله في ملعب …

%d مدونون معجبون بهذه: