الرئيسية » الأخبار » صراع القاع يشتعل والقمة على بعد خطوة من الحسم

صراع القاع يشتعل والقمة على بعد خطوة من الحسم

IMG_3870

صدى الملاعب – خليل المبحوح 

عادت الإثارة من جديد في دوري الدرجة الأولى لقطاع غزة بعد أن شهدت الجولة الحادية والعشرين وقبل الأخيرة بعض التغيراتِ على جدول الترتيب منها تقدُّم التفاح  للمركزِ الثاني على حسابِ الجلاء  ودخوله المنافسةَ بقوة ليخطفَ بطاقة الصعودِ برفقة الأهلي الذي ضمن التأهلَ ورقياً ؛ ليبقى التنفيذ في الميدان ،حيث تعد هذه المبارة المفتاح للعودة لدوري الأضواء .

صراعُ القمةِ لم يُحسمْ حتى هذه اللحظة والجميع في حالةِ ترقبٍ للقاء الأخير أو بالأحرى لأسبوعِ الحسم وكشف السِّر،ففيه سيتم معرفة كل أسرار الدوري التي لم يبحْ بها طيلة 21 أسبوعاً من الزمن.

صراع القاع أصبح الآن على المحك بين أربعة فرقٍ سيتم إقصاء فريقين منهما إلى الدرجة الثانية ففريق بيت لاهيا وخدمات جباليا وأهلي النصيرات والعطاء جميعهم ينتظر فرحة تغمره أو نكسة تدمره   .

ثلاث فرق تتصارع على خطف البطاقة الثانية للصعود للدرجة الممتازة  وجميعهم تنتظرهم مواجهات مصيرية وقوية وتعتبر مفتاح العبور للممتاز وكل فريق يأمل بتعثر منافسه حتى يتسنى لهم العبور وخطف البطاقة بدلا منه .

التفاح صاحب الحظ الأكبر من هذا الحلم تنتظره مباراة ربما تكون مضمونة ولكنه سيصطدم بفريق يعتبر من أقوى الفرق وأشرسها في الدوري وهو الاستقلال الذي فقد الأمل في المنافسة ويسعى لأن يكون هو من يمنع التفاح من الوصول وتحقيق حلم العودة لدوري الأضواء الذي تركه قبل قرابة  7 مواسم من الأن  .

صاحب الأمل الثاني وهو الجلاء الذي ابتعد خطوة للخلف عن المنافسة بعد السقوط في قمة الأسبوع الحادي والعشرين أمام التفاح بهدف نظيف جعله يتراجع للمركز الثالث بفارق نقطة عن قاهره .

هذه المهمة لن تكون بهذه السهولة التي ينتظرها الفريق  في الأسبوع الأخير نظراً لمنافسه العطاء والذي يصارع من أجل البقاء في الدرجة الأولى ؛ لذا  ستكون هذه المباراة مصيرية لكلا الفريقينفإما تحقيق الحلم للجلاء أوتأكيد البقاء للعطاء .

أما عن الفريق الثالث -القادسية الرفحي – الذي يحمل بصيصاً من الأمل من أجل خطف ورقةٍ يستطيع من خلالها العبور للدرجة الممتازة و الذي سيواجه فريقاً ليس بالسهل ويُعرف بعناده في الميدان وهو بيت لاهيا الذي يهدده شبح الهبوط والعودة من جديد للدرجة الثانية التي تركها قبل ثلاث مواسم من الآن .

هنا تتضارب مصالح الفرق المتواجهة في الأسبوع الأخير من الدوري ففرقٌ  تحلم بالصعود وأخرى تتمنى البقاءَ فقط لموسمٍ أخر .

لم تنتهِ الحكاية بعد فهناك أيضاً فريقان يصارعان شبح الهبوط هما خدمات جباليا وأهلي النصيرات اللذان سيلعبان مواجهتين في غاية الصعوبة .

فأبناء جباليا سيواجهون ضيفهم خدمات النصيرات الذي ضمن البقاء في الدوري وربما يكون الأسبوع الأخير فرصةً لبعض اللاعبين الذين لم يشاركوا من بداية الموسم , أما جباليا فيعتبر هذا اللقاء بمثابة حياة أو موت ولا بديل له عن الفوز لأنه إما يحفظ اسم جباليا أو يخفيه ويخطفه لدوري الدرجة الثانية حتى وإن تمكن من الفوز سيكون عليه الانتظار ومعرفة نتائج الفرق التي تنافسه على الهبوط.

مثيل النصيرات الثاني في الدرجة الأولى وهو أهلي النصيرات الذي يواجه الزيتون صاحب الصحوة المتأخرة في الدوري و يسعى لخطف نقطة على أقل تقدير من منافسه على أمل أن يخسر العطاء وجباليا ليتمكن من البقاء في الدوري .

ولكن في ظل هذا التألق المتأخر للزيتون ستكون مهمة الأهلي في غاية الصعوبة و تعتبر معقدة جداً حتى في الحصول على نقطة وحيدة أو نقطة النجاة لأهلي النصيرات .

 

شاهد أيضاً

“هنية” يشيد بجهود اللجنة الوطنية لتعزيز السلوك القيمي

صدى الملاعب _ غزة / دائرة الاعلام بالمجلس : أشاد عبد السلام هنية مساعد أمين …

%d مدونون معجبون بهذه: