الرئيسية » الأخبار » الفيس بوك يشعل فتيل التعصب الجماهيري

الفيس بوك يشعل فتيل التعصب الجماهيري

أصبح العالم الإلكتروني جزء لا يتجزأ من حياة الكثير من عامة الناس وتجد الجميع يطرق تلك البوابة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وكان أهمها موقع الفيس بوك والذي يشترك من خلالها الملايين من جميع أنحاء العالم.

مدينة غزة تلك البقعة الصغيرة والتي تجرى بداخلها بطولة الدوري العام حيث أنها في كل عام تشرق بأجمل وأبهى صورة وتخرج في بطولة تتسم بالمنافسة الشريفة والروح الرياضية السامية.

الدوري الفلسطيني أصبح يعاني من عدة مشاكل مفتعلة سببها سوء استخدام موقع الفيس بوك في توجيه الرسالة كان من خلفها مشكلة التعصب الجماهيري داخل الملاعب الغزية والتي أصبحت تهدد  البطولة.

دردشات إعلامية

ومن خلال تلك الدردشات تم عرض وجهات نظر لثلة من الإعلاميين في الوسط الرياضي الفلسطيني حول تفاقم تلك المشكلة والتي أضحت مزمنة.

وحول تلك المشكلة قال ماهر الزر الصحفي في موقع الأقصى سبورت بأن تفاقم مشكلة الفيس بوك والتي أضحت تهدد بطولة الدوري جعلت الموقع يحارب تلك الظاهرة بقوة ويوفر مساحة معينة من أجل توجيه نصائح وإرشادات لجماهير الفرق الرياضية للحد من تلك الظاهرة.

وفي ذات السياق بين مدير موقع ملاعب ” tv ”  الصحفي عاهد فروانة بأن سهولة التعامل من جميع الأطراف عبر موقع الفيس بوك في الوسط الرياضي أثار مشكلة التراشق الإعلامي بعد نهاية كل مباراة لتنتشر قضية تبادل الاتهامات والشتائم بين منطقة وأخرى ليصل الأمر لنوع من العنصرية بين المناطق في مدينة غزة.

وأكد” فروانة ” بأن بطولة الدوري لهذا العام  كانت من أسوا الدوريات في قطاع غزة على المستوى الجماهيري نظراً لحوادث الشغب والانفلات الجماهيري والتي كانت تغذيها في كثير من الأحيان لغة التعصب والاتهامات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

شجع بلا شغب

أصبحت المواقع الإلكترونية الرياضية تنقل الرسالة بشكل واضح وتحارب تلك المشكلة بكافة جوانبها للحد والتقليل من أثارها لعدم وصول الأحداث لمشاكل قد تصبح خارج سيطرة الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

وأوضح الأستاذ عبد السلام هنية مدير مؤسسة أمواج الإعلامية بأن الإذاعة لعبت دوراً أساسياً من خلال تقديم عدة برامج خاصة للتخفيف من أضرار تلك المشكلة.

وبين ” هنية ”  بأن جميع المواقع الإعلامية الرياضية كانت بالمرصاد لتلك الظاهرة وواجهت تلك المشاكل بحكمة وقامت بتوجيه النصائح والإرشادات  للجمهور الرياضي الفلسطيني عن مدى تأثير وتهديد موقع الفيس بوك لبطولة الدوري العام.

وأشار ” هنية ” بأن مؤسسة أمواج الإعلامية أشرفت على حملة إعلامية حملت عنوان ” شجع بلا شغب ” من أجل توعية الجماهير الغزية بضرورة التشجيع المثالي.

عقوبات الإتحاد رادعة

من جانبه أكد ” مصطفى صيام ” مدير دائرة الاعلام بالإتحاد الفلسطيني لكرة القدم بأن الاتحاد يتعامل مع منظومة متكاملة سواء على صعيد الأندية أو الإعلام من خلال التواصل مع مجلس الإدارات ومسؤولي وسائل الإعلام لرصد ومتابعة كل نشاط ينشر عبر صفحات الفيس بوك الخاصة بالفرق الرياضية.

وبين صيام بأن صفحات التواصل الإجتماعي عبر موقع الفيس بوك أضحت تشكل وسيلة ضغط مؤثرة لدى أصحاب الآراء التي تعبر عن وجهة أصحابها ولكن عندما تصبح الرسالة موجهة عبر تلك المواقع بشكل جماعي وتضم الكثير من الأشخاص فإنها تأخذ منحى اخر في التطاول والإساءة للمنظومة الرياضية.

وفي ذات السياق اشار ” صيام ” بأن غياب الرقابة الذاتية والرسمية أدت إلى تسبب أحداث فوضى ولا شك بأن الفيس بوك كان عاملاً واضحاً في التأثير على سير بطولة الدوري ولكنه لم يؤثر على استمرار النشاط الرياضي لهذا العام .

وأفاد ” صيام ” بأن الاتحاد عقد عدة جلسات مع أركان المنظومة الرياضية وروابط الجماهير في إطار المسؤولية الواقعة عليهم وحرص أيضاً للخروج من البطولة لبر الأمان وبتشجيع مثالي قائم على المنافسة الشريفة وبعيداً عن التعصب.

وأعتقد “صيام “بأن عقوبات الاتحاد بحق مثيري الشغب كانت رادعة وحرمت بعض الفرق من الجماهير والملعب البيتي لهم ، مما انعكس على نتائجها وكان لهذا الأمر مردود إيجابي في التخفيف من ظاهرة شغب الملاعب في كافة المباريات، ولكن هذا لم يمنع ويردع البعض خاصة مع اقتراب نهاية البطولة.

نقطة وسطر جديد

وجهات نظر مختلفة جماهيرية وإعلامية رياضية غزية حول فرض عقوبات الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم بعدم متابعة الجماهير لفرقها الرياضية وحرمانها من الوصول لأرضية الملعب .

وعن عقوبات الإتحاد يتحدث أبو رياض سكر مسئول رابطة جماهير الشجاعية حول تلك العقوبات ليبين بأن فرضها أثر بشكل كبير على نتائج الكثير من الفرق الرياضية على الساحة الفلسطينية.

وأشار أحمد السعدي رئيس رابطة شباب خانيونس بأن الرابطة كانت الأسبق في الحرص على عدم الانجرار خلف الأشخاص التي تفتعل المشاكل سواء عبر الفيس بوك أو من مدرجات التشجيع الخاصة بالجماهير.

وبين السعدي بأن الرابطة واجهت وبقوة حسابات الفيس بوك لدى أعضائها في خطوة لمواجهة مشكلة التراشق الإعلامي لكن الصعوبة في الأمر كانت في تواجد حسابات وهمية تشعل فتيل الفتن بين روابط الأندية الأخرى.

وأوصى الصحفي ” عاهد فروانة ” بوضع إدارات الاندية حد لمثل هذه الأمور ومعاقبة اللاعبين الذين ينشرون كلمات مسيئة على صفحاتهم بالإضافة إلى إغلاق الصفحات التي تنشئها الجماهير باسم أنديتها والاكتفاء بصفحة واحدة يكون مسؤول عنها مسؤول الاعلام بالنادي.

وتبقى عجلة الدوري مستمرة رغم كافة المحطات والمعيقات التي واجهتها في البطولة وتشرق رياضتنا الفلسطينية بأجمل وأبهى صورة رسمت من خلالها الإشراقة الجميلة للتشجيع المثالي والراقي في ملاعبنا الغزية.

شاهد أيضاً

“هنية” يشيد بجهود اللجنة الوطنية لتعزيز السلوك القيمي

صدى الملاعب _ غزة / دائرة الاعلام بالمجلس : أشاد عبد السلام هنية مساعد أمين …

%d مدونون معجبون بهذه: