الرئيسية » الأخبار » التعادل يحسم المواجهة التاريخية بين فلسطين والسعودية

التعادل يحسم المواجهة التاريخية بين فلسطين والسعودية

خيم التعادل السلبي على مباراة المنتخبين الفلسطيني والسعودي في المواجهة التاريخية، التي احتضنها ملعب فيصل الحسيني برام الله لأول مرة في مواجهات المنتخبين، اليوم الثلاثاء.

والتقى المنتخبان اليوم ضمن منافسات المجموعة الرابعة للتصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة  لمونديال 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023.

وفقد المنتخب السعودي بهذا التعادل صدارة المجموعة بعد أن وصل رصيده إلى 5 نقاط من 3 مباريات، فيما حل المنتخب الفلسطيني في المركز الثالث بعد أن رفع رصيده إلى 4 نقاط من 3 مباريات أيضا.

وكان المنتخب الأوزبكي قد قفز إلى صدارة المجموعة إثر فوزه اليوم على سنغافورة 3-1، ليرفع رصيده إلى 6 نقاط.

كانت المباراة حماسية على حساب المستوى الفني، وسط شغف غير مسبوق، من جانب الجماهير الفلسطينية التي حرصت على مشاهدة المباراة من على أعمدة الإنارة وكذلك من على أسطح المنازل المحيطة بالملعب.

الشوط الأول

مع انطلاق المباراة، ذهبت رأسية وجهها عبدالله الحمدان إلى خارج المرمى بعد مرور 4 دقائق فقط.

وبدأ المنتخب الفلسطيني تنظيم صفوفه، ليسدد صالح شحادة كرة قوية في أقرب فرص التسجيل في الدقيقة 10، لكن العويس تألق وأبعد الكرة.

فاصل قصير من الارتباك في دفاع المنتخب السعودي، ويسدد تامر الصيام كرة تمر بجوار القائم في الدقيقة 11، وبعدها في الدقيقة 14 يتصدى رامي حمادة حارس المنتخب الفلسطيني لتسديدة يحيى الشهري.

ونشط المنتخب الفلسطيني عبر تحركات صالح شحادة ، المزعجة لمدافعي المنتخب السعودي، وكاد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 30، عندما تلقى تمريرة من مصعب بطاط، بعد هجمة فلسطينية منظمة، لكن كرته علت العارضة.

واندفع لاعبو المنتخب السعودي للأمام، مع محاولات للاختراق من العمق وأخرى عن طريق عبد الفتاح عسيري من الجهة اليسرى، لكن هذه المحاولات وجدت صلابة دفاعية فلسطينية.

وقبل نهاية الشوط الأول كثف المنتخب السعودي محاولاته للخروج بهدف السبق، دون جدوى، لينتهي بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني 

لم يتغير شكل المباراة كثيرًا مع بداية الشوط الثاني، إذ انحصر اللعب وسط الميدان، دون أي خطورة على المرميين.

وفي الدقيقة 54 كسر صالح شحادة، أنشط لاعبي المنتخب الفلسطيني، حالة الهدوء في المباراة، عندما تلقى كرة داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسدد بجوار مرمى محمد العويس.

بمرور الوقت تراجع أداء الأخضر السعودي، فحفز طمع المنتخب الفلسطيني في المباراة، ليحصل أصحاب الأرض على أكثر من ركنية، لكنه لم يستفد منها.

وشهدت الدقيقة 78 محاولة سعودية من هتان باهبري، كسر بها الإيقاع الفاتر للدقائق السابقة، وتوغل منفردا من العمق قبل أن يسدد بيسراه، فوق المرمى الفلسطيني.

وقبل 4 دقائق من نهاية الوقت الأصلي للمباراة، انفرد خالد سالم بالحارس محمد العويس، بعدما استلم تمريرة طولية من وسط الملعب، لكنه لم ينجح في توجيهها للمرمى، ليسدد بجوار القائم، ويهدر فرصة محققة للتسجيل.

شاهد أيضاً

الأقصى واتحاد خان يونس يصلان لاتفاق بشأن بربخ

توصل نادي الأقصى الرياضي ونادي اتحاد خان يونس الى اتفاق بشأن انتقال وعودة مدرب نادي …

%d مدونون معجبون بهذه: